منتدى اوراق منتدى تربوي تعليمي
مرحبا بك في منتدى اوراق التربوي التعليمي التطويري

منتدى اوراق منتدى تربوي تعليمي

يحشر قـوم مـن أمتي يـوم القيامـة على منابـر مـن نـور يـمـرون على الصراط كالبرق الخاطف، نـورهـم تشـخص منه الأبصار، لا هـم بالأنبيـاء ولا هـم بصديقين ولا شهداء إنهم قـوم (تقضى على أيديهم حوائج الناس )

 
الرئيسيةdalilaالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أسرار الهجرة النبوية الشريفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zahra
وسام التألق
وسام التألق


انثى
عدد الرسائل : 130
معدل التقييم : 3582

مُساهمةموضوع: من أسرار الهجرة النبوية الشريفة   السبت ديسمبر 19, 2009 3:02 pm






من أسرار الهجرة النبوية الشريفة

الهجرة من مكة إلى المدينة كانت حدثاً تاريخياً مهماً غير مجرى الدعوة الإسلامية، وفيه من الفوائد والعبر الكثير......



في كل عام نتذكر هجرة النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام، ونحاول الاستفادة من الدروس الكثيرة التي يتعلمها المؤمن من هذا الحدث التاريخي الفاصل. فقد كانت الهجرة حدثاً فاصلاً بين مرحلتين من مراحل الدعوة، وكانت بداية النصر من الله تعالى.

إن الهجرة الشريفة تردّ على كل ملحد يزعم أن محمداً صلى الله عليه وآله وسلم كان يريد الشهرة والمال والسلطان. فقد عُرضت عليه المناصب السياسية والاقتصادية في قومه ورفضها وكان همّه الوحيد هو "الدعوة إلى الله". ولذلك فإننا نطرح سؤالاً على هؤلاء المشككين: إذا كان النبي الكريم يريد أن يصنع ديناً لنفسه كما تزعمون، فلماذا يتكبّد عناء الهجرة والهروب من مكة إلى المدينة ويخاطر بنفسه... مع العلم أنه في أي لحظة كان من الممكن أن يدركه المشركون ويقتلونه!

وربما نتذكر كيف قال سيدنا أبو بكر رضي الله عنه للنبي الكريم: يا رسول الله إنني لا أخاف على نفسي ولكن أخشى عليك أن يصيبك مكروه فتهلك الأمة من بعدك! ولكن نبينا عليه الصلاة والسلام: لم يقل لصاحبه "دبّر لنا حيلة للهروب"، ولم يقل له "فكر لنا بخطة لنحتال على قريش.." بل قال له: (ما ظنّك باثنين الله ثالثهما)؟!

إن هذه العبارة تكفي للرد على كل من يزعم أن النبي كاذب في دعوته، إن هذا القول يدل على قمّة الثقة بالله وأنه نبي صادق، لأن الصدق يظهر في المواقف الصعبة، فالموقف هنا لا يحتمل الكذب أو المراوغة أو الخداع.

لقد حزن سيدنا أبا بكر على صاحبه رسول الله، وظهر الحزن على وجهه، والمستهدف يا أحبتي هو النبي وهو الذي ينبغي أن يحزن في مثل هذا الموقف الصعب! ولكننا نجد دليلاً ثانياً يشهد على صدق هذا النبي الرحيم. النبي صلى الله عليه وسلم لم يحزن ولم يكتئب ولم يفقد الأمل وييأس، على العكس كانت ثقته كبيرة جداً بالله تعالى.

في مثل هذا الموقف والنبي في الغار والمشركون على مسافة خطوات منه يتربصون به وقد عزموا على قتله دون تراجع، ولا يمكن لأي إنسان "كاذب" أن يصمد في هذا الموقف طويلاً! ولكن النبي الكريم قال لصاحبه كلمة رائعة: (لَا تَحْزَنْ)!! يقول تعالى: (إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) [التوبة: 40].

لنلجأ الآن إلى علم النفس ونكتشف ما يقوله علماء النفس حديثاً. إنهم يؤكدون أن مظاهر الكذب والشخصية المزيفة والأفكار المصطنعة تنهار في المواقف الصعبة. ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يصنع "ديناً" لنفسه (كما يزعمون) لما احتاج أصلاً للهجرة وتعريض نفسه للخطر!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nadia
وسام الوفاء
وسام الوفاء


انثى
عدد الرسائل : 209
العمر : 31
العمل/الترفيه : professeur
معدل التقييم : 3170

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار الهجرة النبوية الشريفة   الإثنين يناير 16, 2012 1:38 pm

شكرا اختي على مجهوداتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dream
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 253
العمل/الترفيه : استاذة التعليم الابتدائي
معدل التقييم : 4138

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار الهجرة النبوية الشريفة   الإثنين يناير 16, 2012 3:03 pm

جزاك الله خيرا اختي على الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أسرار الهجرة النبوية الشريفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اوراق منتدى تربوي تعليمي  :: الأوراق الإسـلامــيــةالمراقبون:mohammed-akram :: المناسبات الدينية-
انتقل الى: